الرئيسية > كشف كذب المتنصرين > الفضيحة المخزية للدكتور “مارك غبريال” المتنصر الأزهري الكاذب وجهله باللغة العربية وقرائة القرأن الكريم

الفضيحة المخزية للدكتور “مارك غبريال” المتنصر الأزهري الكاذب وجهله باللغة العربية وقرائة القرأن الكريم

الفضيحة المخزية للدكتور “مارك غبريال” المتنصر الأزهري الكاذب وجهله باللغة العربية وقرائة القرأن الكريم

خرج علينا “مارك غبريال” وقال أنه دكتور من الأزهر, وانه تنصر. فاستمعنا لأختباره وعرضنا هذا الفيديو الذي يبين جهل “مارك غبريال” باللغة العربية بالرغم من قوله حفظت القرأن الكريم في سن الثانية, عشر ودخلت الأزهر وقضيت مراحلها حتى وصلت للجامعة ونراه هنا يخطأ في قرائة الأية 101 من سورة المائدة, ونرى ركاكة باللغة العربية في كثير من الأحيان في أختباره.

شاهد الفيديو

Advertisements
  1. مايو 21, 2009 عند 9:19 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة وأرجو اضافة هذه الملاحظة على هذا الكاذب الجاهل ففى الكتاب الذى ألفه بعنوان محمد والمسيح ذكر أنه كان مسئول عن الامامة فى الصلاة يأحد المساجد لمدة طويلة وفى فصل آخر فى الكتاب والذى يقوم فيه بشرح كيفية الصلاة فى الاسلام هل تتخيلوا أنه قال أن فى نهاية الركعة يقوم المصلى بقراءة آية الكرسى وفات على هذا الكاذب أن المصلى بقرأ التشهد فهل هذا الكاذب قضى 30 عاما من عمره فى التعليم ثم التدريس بالأزهر ألا لعنة الله عليه وعلى أمثاله

    • مايو 22, 2009 عند 9:52 م

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      حياكم الله اخانا حسام الدين حسن ونرحب بك في هذه المدونة المتواضعة.

      بالنسبة للكلام الذي ذكرته حول كتاب مارك غبريال فارجوا منك ان تضع لنا الصفحة التي ذكر فيها هذا الكاذب هذا الكلام حول الصلاة حتى نرد عليه ونبين جهله بأذن الله تعالى

      • مايو 23, 2009 عند 12:14 ص

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        اشكركم على ردكم السريع وبخصوص ما ذكرته لكم فهو موجود بالصفحة رقم 186 من الترجمة العربية للكتاب ويمكنكم تحميل نسخة منه من الموقع التالى
        ….[تم إخفاء الرابط].
        وبقراءة متأنية للكتاب يمكنكم اكتشاف الكثير من الأخطاء التى تكشف هذا الكاذب الجهول

      • مايو 23, 2009 عند 2:25 ص

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        مرحبا بك مجددا اخانا حسام الدين حسن وجزاك الله خيرا على اعطائنا رقم الصفحة التي كذب فيها هذا النصراني الذي يدعي انه كان مسلم سابق سيتم البحث في النسخة الأنكليزية حتى لايتهمنا اي احد بأننا اخذنا الترجمة العربية ونسينا الأصل وقد يقول ان الكلام الذي ذكره غير موجود في النسخة الأصلية مع اني لا اعتقد أن هناك تحريف في الترجمة لاكن من باب التأكد فقط.
        كل الإحترام والتقدير لك 🙂

  2. مايو 23, 2009 عند 3:14 ص

    بعد مراجعتي للصفحة التي ذكرتها اخي الفاضل حسام وجدت بالفعل هذا الخطأ الفادح الذي ذكره هذا النتنصر والذي يثبت أنه لم يصلي في حياته يوما فمن المستيحل أن شخص يقول أنه أزهري ودكتور من الازهر ودرس الحضارة والتاريخ الإسلامي ان يقول ان المسلمين يقرؤون سورة الكرسي في نهاية الصلاة ثم بعدها يسلمون فأنه والله كلام مضحك الكل يعرف أن المسلمين يقولون اثناء الركعة الاخيرة من الصلاة “التحيات لله الصلوات الطيبات ….” الى أخره وقد نهى الرسول اصل من قرائة القرأن الكريم اثناء الركوع والسجود فهل نترك الرسول صلى الله عليه وسلم ونصدق هذا الكذاب الأشر مارك غبريال؟

    روى مسلم (479) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَلا وَإِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَقْرَأَ الْقُرْآنَ رَاكِعًا أَوْ سَاجِدًا ، فَأَمَّا الرُّكُوعُ فَعَظِّمُوا فِيهِ الرَّبَّ عَزَّ وَجَلَّ ، وَأَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا فِي الدُّعَاءِ فَقَمِنٌ – أي جدير وحقيق – أَنْ يُسْتَجَابَ لَكُمْ ) .

    وهو مانفعله في كل صلاة وهو الدعاء وليس قرائة سورة الكرسي ! كما قال هذا الكذاب
    سيتم عمل فيديو لفضح هذا الكذاب بأذن الله تعالى وشكرا لك وفي ميزان حسناتك

  1. أكتوبر 8, 2009 عند 4:22 م
  2. أكتوبر 17, 2009 عند 5:31 ص

أكتب تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: