الرئيسية > الكنيسة والقساوسة > قس يحرم داعية إسلامي من دخول الملكوت !!

قس يحرم داعية إسلامي من دخول الملكوت !!

بقلم/ سنايبر

في أثناء الاتصالات التي يجريها الداعية المجتهد “وسام عبد الله” – صاحب غرفة الحوار الإسلامي المسيحي على برنامج المحادثة الشهير “البالتوك”على القساوسة وأصحاب الرتب الكنسية الكُبرى في الكنيسة بمصر، صادف إنه تكلم مع قس يُدعى “برنابا صليب حنا”، حيث كان محور الحديث مع القس عن أهمية رسالة العبرانيين، ولكن سرعان ما تغير ذالك بسبب شك القس بالأخ وسام، حيث إنه لم يقل له “أبونا” أو “قدسك”، بل أكتفى بقول “حضرتك”.. “سعادتك” مما أغضب القس!! وذالك لأنه كان يظن أن المتكلم هو مسيحي وأرثوذكسي أيضاً فمن المفروض أن يتكلم بتلك الألفاظ..!! ولم يعلم أن من يكلمه هو مسلم. وللتأكد من ذالك، سأله القس: هل تتناول في الكنيسة؟ فرد وسام بلا، فجزم القس أن المتكلم ليس بأرثوذكسي، لأن البروتستانت ينكرون سر التناول وبقية الأسرار الستة، وربما لا يلتزمون بقول “قدسك” أو “أبونا” بسبب رفضهم لكهنوت البشر.

بعد ذالك، عاود القس بسؤال أخر للتأكد من أن الشخص الذي يكلمه ليس بأرثوذكسي، عن طريق عدم إيمان الأخ وسام بما يُسمى بالاعتراف للكاهن، وهو ما يشابه إيمان البروتستانت بالضبط. بدأ القُمص منزعجاً جداً من ما يؤمن به الأخ وسام – ظناً بأنه غير أرثوذكسي كما بينا مسبقا – من إنكاره لسر الاعتراف والتوبة، والمعمودية للخلاص – حسب إيمانه – فقرر إعطاء الأخ وسام عبد الله “حرمان”، بمعنى إنه لن يدخل الملكوت (الجنة) إلا أن يتوب ويعترف بخطاياه على حد قول القس.. بعد ذالك أغلق القس الخط بانزعاج، دون أن يعلم أن من يكلم هو مسلم وليس من فرقة مسيحية أخرى؟!

الخلاصة من هذه القصة:

  1. رفض الكنيسة الأرثوذكسية لكل من يختلف معها في العقيدة والمنهج.
  2. عدم الإجابة على السؤال المحدد، والهروب إلى المواضيع الثانوية.
  3. تحكم القساوسة بالنصارى، عن طريق إعطاء أنفسهم السلطة بإدخالهم الجنة أو النار.. حسب مزاج القسيس!! دون مراعاة لحكم الله أصلاً، فهو يعتقد إنه من يمثل الله على الأرض.

أستمع للتسجيل:

Advertisements
  1. كاسر الوثن
    ديسمبر 21, 2009 عند 8:40 ص

    على بركه الله يا وسام عبد الله تسير ونحن خلفك اما عن جنه وملكوت النصارى فانا على يقين تام ان ملكوت النصارى مذكور عندنا نحن المسلمون بنها لها اسم اخر تسمى ( ســقر ) واللهم احشر شنوده وزكريا بقلظ فى جهنم سقر ….
    واسئل الله تعالى ان يجازى الحبيب الفقير العبد المتواضع وسام الجنه هو واهله وكل القائمين بالعمل معه وكل المسلمون .. اللهم امين (:

  2. كاسر الوثن
    ديسمبر 21, 2009 عند 8:48 ص

    بارك الله فيكم يا اســـــــود السنه موقع وسام معروف فى برنامج اسمه البالتوك ولمن لم يدخل البالتوك الطريقه سهله http://www.paltalk.com >>>>>ومنها تسوى اميل وتدخل روم الاخ وسام المعروفه باسم غرفه الحوار الاسلامى المسيحى oJJl Muslim Christian Dialogue oJJl
    والاخ وسام ها هو اسمه Wesam
    وكل مسيحى باحث عن الحق يدخل مواقع الشيخ وسام ومنتدى غرف الشيخ وسام
    ونبشر الاخوه بان هناك من يفتروا على الاسلام العظيم بشبوهات
    غرفه للرد على الشبوهات ,

    oJJl Muslim Christian Dialogue oJJl 3

  3. كاسر الوثن
    ديسمبر 21, 2009 عند 9:26 ص

    الرجاء الكل يدخل ويشارك ويا اخى sniper اظهر التعليقات لكى نرها

  4. ديسمبر 21, 2009 عند 2:45 م

    لله الحمد على ما انعم به علينا من رجال يذبون عن اسلامنا بعد ان ذب عليه من نبينا وايما ذب نحمد الله على كل شيئ

  5. كاسر الوثن
    ديسمبر 25, 2009 عند 1:00 ص

    الله اكبر

  6. يناير 6, 2010 عند 11:04 م

    ما جئتم به يوضح شدة الجهل الذى أنتم فيه من جهة سر الكهنوت فالسيد المسيح قال للتلاميذ الحواريين كل ما حللتموه على الارض يكون محلولا فى السماء وكل ما تربطونه على الارض يكون مربوطاً فى السماء ، فالكهنوت الذى عندنا هو أعظم بكثير من موضوع المشيخة ، فالكاهن ليس شيخاً يلقى خطبة ولكنه يعمل عملاً أعظم من عمل المفتى فهو لا يحرم من دخول الملكوت ناسياً عظمة الله فى قبول أو رفض الحرمان لان الامر يرجع الى الله وحده ، فقال لهم السيد المسيح من غفرتم خطاياة غفرت له ومن امسكتموها عليه امسكت ، وهذا يعنى أن الكاهن يحرم ويحل الشخص والله ينظر فى قول الكاهن وينفذ حسب صحة هذا الحرمان ، فقد يكون الكاهن ظالماً فى حرمانه ولكن الله ليس بظالم ، وهو يعرف المكنونات .

    لننظر فى السلطات مثلاً نجد سلطة تشريعية وأخرى قضائية وثالثة تنفيذية
    والمشرع فى المسيحية هو الله والقضاة فى المسيحية هم الأساقفة والكهنة وعلى رأسهم قداسة البابا – والمنفذ هو الله حسب صحة أو بطلان الحرمان — فإن كان البشر فى الدول يقومون بما أسسه الله فى الكهنوت – فما هو العجب فى ذلك أرجوا أن تدققوا فى فهم الحقائق قبل إعلانها .

  7. يناير 6, 2010 عند 11:10 م

    نحن لا نؤمن بوجود جنة لان جنة يعنى جنينة ولكننا نؤمن بوجود الله الساكن فى النور – نؤمن بوجود ملكوت السموات – الله القدوس حبيب قلوبنا يرشدكم وينير بصيرتكم كى تؤمنون بالرب حق المعرفة

  1. No trackbacks yet.

أكتب تعليقا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: