أرشيف

Posts Tagged ‘الكنيسة المصرية الأرثوذكسية’

محمود القاعود يكتب : احذروا الأنبا يؤانس

أكتوبر 30, 2010 7تعليقات

https://i0.wp.com/www.moudk.com/word/wp-content/uploads/2010/10/41565_148414716619_9839_n.jpg

الأنبا يؤانس

احذروا الأنبا يؤانس

بقلم / محمود القاعود

كلما دخل شنودة الثالث إلى مصحة ليعالج فيها من مرض الإيدز والفشل الكلوى .. كلما ثار الجدل حول خلافته وكلما انتشرت الشائعات عن نفوقه إكلينيكياً ، ويتم تداول أسماء يُعتقد أنها ستتولى منصب البطريرك بعد نفوق شنودة بمشيئة الله تعالى ..

كانت أكثر الأسماء ترجيحا نفوذا وحسما وقوة ، الشقى “ مكرم اسكندر ” وشهرته “ بيشوى ” سكرتير المجمع المقدس ومطران دمياط وكفر الشيخ والبرارى .. بيشوى حتى وقت قريب كان هو البطريرك القادم بلا أدنى شك ، وذلك لتأييده التوريث وحكم الكنيسة بالحديد والنار والسيطرة على ما يُسمى “شعب الكنيسة ” .. ورغم كراهية شعب الكنيسة لـ بيشوى ومعاركه الصاخبة مع الإنجيليين و الكاثوليك ،  فإنه كان سيجلس فوق كرسى مارى مرقص رغم أنف الجميع ..  لكن الأمر تغير تماماً بعد جرائمه الخطيرة التى ارتكبها فىسبتمبر 2010م والتى تمثلت فى طعنه فى القرآن الكريم ، والدعوة للقيام بعمليات انتحارية إذا ما تم تفتيش الأديرة والكنائس والادعاء أن المسلمون ضيوف فى مصر ..

ولا يمكن للنظام على الإطلاق أن يساند بيشوى فى تولى عرش البطريركية .. لأنه ساعتها – أى النظام – سيعد هو الذى طعن فى عقيدة 80 مليون مصرى .. ولا يوجد أى نظام – مهما كانت حماقته – يجرؤ أن يجاهر بالعداء لعقيدة80 مليون مواطن .. وعليه فأن يطول بيشوى النجوم أقرب  من أن يجلس فوق كرسى مارى مرقص .

يظل الصراع على الكرسى البابوى محصوراً بين عدة أساقفة وبين رهبان دير “ أبو مقار ” .. فالأساقفة ينقسمون إلى حمائم وصقور .. ويمثل جناح الحمائم الأنبا موسى أسقف الشباب  و الأنبا أثانسيوس أسقف بنى نزار .. بينما يمثل الصقور الأنبا يؤانس سكرتير شنودة و الأنبا بسنتى أسقف حلوان والمعصرة والأنبا إرميا سكرتير شنودة والأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة والأنبا توماس أسقف القوصية والأنبا بطرس سكرتير شنودة والأنبا باخوميوس أسقف البحيرة والأنبا بولا أسقف طنطا والأنبا أغابيوس أسقف دير مواس والأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة .

وواضح طبعا أن جناح الصقور الذى يعتنق الإرهاب والتكفير والتطرف والظلامية والرجعية ، هو الغالب على أساقفة الكنيسة المرقصية ..

وما لا يعرفه الكثير فى الصراع الدائر حول خلافة شنودة هو أن هناك قوة ضاربة تكاد هى التى تحسم الجدل فى هذه المسألة ، وهم رهبان دير “ أبو مقار “  .. فهؤلاء الرهبان معروف عنهم استقلاليتهم وكره العديد منهم لـشنودة وأتباعه وجلهم من تلاميذ وأتباع “ متى المسكين ” المغضوب عليه من شنودة .. هؤلاء الرهبان يعيشون فى شبه استقلال تام عن جميع الأديرة ، ودير “ أبو مقار ” خرّج العديد من بطاركة الكنيسة المرقصية ، وقد يعتلى أحد رهبان هذا الدير الكرسى البابوى خلفاً لـ شنودة ..

لكن يبقى الفيتو الحكومى حاضرا فى “ القرعة الهيكلية ” .. فالحكومة غير مستعدة لأن تحضر عفريتاً مثل شنودة يظل مثيرا للفتنة طوال عقود قادمة .. فتجربة شنودة أعطت النظام المصرى درساً لن ينساه .. والمتابع للشأن الكنسى يلحظ شبه تأييد حكومى للأنبا يؤانس ليخلف شنودة .. فـ يؤانس له علاقات عديدة بالأمن ، وهو الذى يذهب إلى أمريكا ليمنع تظاهرات نصارى المهجر ضد مبارك أثناء زيارته لها .. و يؤانس هو كاتم أسرار شنودة وذراعه اليمنى ، وهو الذى لم يستطع بيشوى بكل قوته إزاحته من منصبه عن طريق شائعات نفوق شنودة وأن “ العدرا ” أخبرت يؤانس فى حلم أنه سيخلف شنودة ..

يؤانس هو نسخة كربونية من شنودة .. مع فارق أن شنودة استطاع أن يجعل من نفسه إلها للنصارى الأرثوذكس .. لكن يؤانس قد يفعل ذلك أيضا مع مرور الزمن .. والمتابع لـ يؤانس يجد  أنه يحشد أنصاره وأتباعه داخل الكنيسة أثناء إلقاء عظاته و ” تسبيحات كهيك  “مثلما يفعل شنودة ..  كما أن إحدى فضائيات الكنيسة تروج له دائماً وتنقل تسبيحاته بشكل مستمر فى محاولة لتلميعه وصنع كاريزما لشخص لا يتمتع بأى حضور ..

خطورة يؤانس أنه يعتنق نفس أفكار شنودة .. ويؤمن بحلم شنودة فى تأسيس دولة نصرانية وأن المسلمون احتلوا مصر ويجب طردهم .. وكان لـ يؤانس دور خطير للغاية فى العام 2001م إبان أزمة جريدة النبأ عندما نشرت صورا لراهب حقير زنا بخمسة آلاف سيدة نصرانية .. كان يؤانس هو الذى يهيج الشباب النصرانى ويحرضهم على المظاهرات الصاخبة التى اعتدت على الأمن ، وبعدها خرج فى لقاء مع تلفزيون غربى ليعلن أن الحكومة قد أخذت درساً لن تنساه ! نفس الدور لعبه يؤانس عندما أسلمت وفاء قسطنطين فى العام 2004م .. كان هو الذى يقود العمليات من داخل الكاتدرائية ويُوجّه الشباب النصرانى الذى  تم شحنه من البحيرة فى أتوبيسات ليسب ويشتم الإسلام والدولة ..

الأنبا يؤانس فى منتهى الخطورة .. وعلى الحكومة أن تحذر من التورط فى تنصيبه بطريركا .. فمعنى تنصيب يؤانس أن شنودة سيظل حاضرا بإرهابه وتطرفه ..

والحل الأمثل للخروج من هذه الأزمة هو تعديل لائحة انتخاب البطريرك الموجودة حاليا والتى يتم اختيار البطريرك فيها من خلال القرعة الهيكلية .. فيتم إلغاء هذا البند .. ويتم السماح للنصارى الأرثوذكس فوق 18 سنة – بلا استثناء – بانتخاب البطريرك عن طريق الاقتراع السرى المباشر وأن يتم تحديد مدة البابوبة بأربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة عن طريق الانتخاب .. فلا يُعقل أن يجلس أحد الأساقفة فوق كرسى مارى مرقص لمدة نصف قرن ليخرب البلاد وينشر الإرهاب والتطرف !

على الدولة إن كانت جادة فى نزع فتيل الفتنة الطائفية أن تحسم موضوع اختيار البطريرك الجديد بالبحث عن راهب عاقل حكيم يعلم خطورة وحجم منصبه ، وأن تسعى جاهدة لتعديل لائحة انتخاب البطريرك ، وأن تقلع عن فكرة مساندة المتطرف يؤانس لتولى المنصب البابوى .

Advertisements

زكريا بطرس عميل أمريكي

يوليو 8, 2010 5تعليقات

لحساب من يعمل زكريا بطرس ؟؟

بقلم / محمود القاعود

يخطئ من يظن أن ملف زكريا بطرس وما به من فضائح ومخازى لا قيمة أو أهمية له .. ذلك أن زكريا بطرس يعمل بأمر صريح ومباشر من شنودة الثالث بطريرك النصارى الأرثوذكس .. وهو الذى يوفر له الحماية ويرفض يشلحه ، ويتحدى مشاعر الأمة الإسلامية جمعاء بصفاقة وخسة ووقاحة غير مسبوقة ، بل ويؤيد كلامه الداعر الشاذ ويعتبره ” أمور فكرية ” ! ولنا أن نقارن الوضع إن أتى شيخ مسلم وظل يتحدث من خلال فضائية إسلامية طوال سنوات عن شذوذ يسوع الجنسى وأن يقذف مريم بالإفك ثم يخرج شيخ الأزهر ليسمى هذا الكلام ” أمور فكرية “ .. ترى ما هو الموقف حينها من شيخ الأزهر ؟؟

شذوذ شنودة سمح لنفسه الوضيعة أن تؤيد سب وشتم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم فى حواره مع عمرو أديب يوم الثلاثاء 5 يناير 2010م .. والمضحك أنه ادعى عدم معرفة عنوان ربيبه الشاذ جنسيا سلبى زكريا بطرس وكأنه لو عرف العنوان سيشلحه !

وها هو عنوان زكريا بطرس الذى هو فى الواقع خلية تابعة للكنيسة المرقصية يمولها شنودة وينفق عليها ويرعاها :

LOT 51 OF TRACT NO 4037 IN THE CITY OF HUNTINGTON BEACH COUNTY OF ORANG STATE OF CALFORNA .

51 قطعة رقم 4037 – شاطئ هنتينجتون – مقاطعة أورنج – ولاية كاليفورنيا

وهى نفس المنطقة التى يقيم فيها الأب يوتا مرقص عزيز الذى هدد الرئيس مبارك بالقتل من أمام البيت الأبيض وبتحريض من شنودة ، ذلك أنه لا يوجد قس أو قمص يجرؤ أن يتحدث بكلام لا يرضى عنه شنودة ..

ومن الواضح أن كاليفورنيا تشهد تجمعا للنصارى الأرثوذكس الذين يستخدمهم شنودة فى إعلان الحرب الصليبية على مصر وشعبها المسلم ..

لكن .. لحساب من يعمل زكريا بطرس الذى يتحرك كما يأمره شنودة ؟؟

هذا ما تجيب عنه الوثائق التى نقدمها لكم ، وتثبت أن زكريا بطرس يعمل لحساب المباحث الفيدرالية الأمريكية التى تموله منذ العام 2003م بمئات الآلاف من الدولارات كل عام على هيئة قروض يردها لهم فى العام 2033 م .. ومن العجيب أن زيكو صاحب شعار ” مجانا أعطوا “ الذى يتسول آلاف الدولارات من النصارى المغيّبين من أجل فتح فضائية جديدة ، يرفض تمويل فضائيته من القروض التى يأخذها بانتظام من المباحث الفيدرالية ، وهى كفيلة بعمل عشر فضائيات وليس فضائية واحدة .

زيكو فى حماية المباحث الفيدرالية وهو يهم بركوب سيارة مرسيدس يملكها من أحدث طراز


صورة من العقد الذى يثبت حصول زيكو على قروض بمئات الآلاف من الدولارات


عميلة المباحث الفيدرالية التى تعتبر الوسيط بين زيكو والمباحث

ANA LUCIA LOVECKY