أرشيف

Posts Tagged ‘محمود القاعود’

محمود القاعود يكتب : احذروا الأنبا يؤانس

أكتوبر 30, 2010 7تعليقات

https://i0.wp.com/www.moudk.com/word/wp-content/uploads/2010/10/41565_148414716619_9839_n.jpg

الأنبا يؤانس

احذروا الأنبا يؤانس

بقلم / محمود القاعود

كلما دخل شنودة الثالث إلى مصحة ليعالج فيها من مرض الإيدز والفشل الكلوى .. كلما ثار الجدل حول خلافته وكلما انتشرت الشائعات عن نفوقه إكلينيكياً ، ويتم تداول أسماء يُعتقد أنها ستتولى منصب البطريرك بعد نفوق شنودة بمشيئة الله تعالى ..

كانت أكثر الأسماء ترجيحا نفوذا وحسما وقوة ، الشقى “ مكرم اسكندر ” وشهرته “ بيشوى ” سكرتير المجمع المقدس ومطران دمياط وكفر الشيخ والبرارى .. بيشوى حتى وقت قريب كان هو البطريرك القادم بلا أدنى شك ، وذلك لتأييده التوريث وحكم الكنيسة بالحديد والنار والسيطرة على ما يُسمى “شعب الكنيسة ” .. ورغم كراهية شعب الكنيسة لـ بيشوى ومعاركه الصاخبة مع الإنجيليين و الكاثوليك ،  فإنه كان سيجلس فوق كرسى مارى مرقص رغم أنف الجميع ..  لكن الأمر تغير تماماً بعد جرائمه الخطيرة التى ارتكبها فىسبتمبر 2010م والتى تمثلت فى طعنه فى القرآن الكريم ، والدعوة للقيام بعمليات انتحارية إذا ما تم تفتيش الأديرة والكنائس والادعاء أن المسلمون ضيوف فى مصر ..

ولا يمكن للنظام على الإطلاق أن يساند بيشوى فى تولى عرش البطريركية .. لأنه ساعتها – أى النظام – سيعد هو الذى طعن فى عقيدة 80 مليون مصرى .. ولا يوجد أى نظام – مهما كانت حماقته – يجرؤ أن يجاهر بالعداء لعقيدة80 مليون مواطن .. وعليه فأن يطول بيشوى النجوم أقرب  من أن يجلس فوق كرسى مارى مرقص .

يظل الصراع على الكرسى البابوى محصوراً بين عدة أساقفة وبين رهبان دير “ أبو مقار ” .. فالأساقفة ينقسمون إلى حمائم وصقور .. ويمثل جناح الحمائم الأنبا موسى أسقف الشباب  و الأنبا أثانسيوس أسقف بنى نزار .. بينما يمثل الصقور الأنبا يؤانس سكرتير شنودة و الأنبا بسنتى أسقف حلوان والمعصرة والأنبا إرميا سكرتير شنودة والأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة والأنبا توماس أسقف القوصية والأنبا بطرس سكرتير شنودة والأنبا باخوميوس أسقف البحيرة والأنبا بولا أسقف طنطا والأنبا أغابيوس أسقف دير مواس والأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة .

وواضح طبعا أن جناح الصقور الذى يعتنق الإرهاب والتكفير والتطرف والظلامية والرجعية ، هو الغالب على أساقفة الكنيسة المرقصية ..

وما لا يعرفه الكثير فى الصراع الدائر حول خلافة شنودة هو أن هناك قوة ضاربة تكاد هى التى تحسم الجدل فى هذه المسألة ، وهم رهبان دير “ أبو مقار “  .. فهؤلاء الرهبان معروف عنهم استقلاليتهم وكره العديد منهم لـشنودة وأتباعه وجلهم من تلاميذ وأتباع “ متى المسكين ” المغضوب عليه من شنودة .. هؤلاء الرهبان يعيشون فى شبه استقلال تام عن جميع الأديرة ، ودير “ أبو مقار ” خرّج العديد من بطاركة الكنيسة المرقصية ، وقد يعتلى أحد رهبان هذا الدير الكرسى البابوى خلفاً لـ شنودة ..

لكن يبقى الفيتو الحكومى حاضرا فى “ القرعة الهيكلية ” .. فالحكومة غير مستعدة لأن تحضر عفريتاً مثل شنودة يظل مثيرا للفتنة طوال عقود قادمة .. فتجربة شنودة أعطت النظام المصرى درساً لن ينساه .. والمتابع للشأن الكنسى يلحظ شبه تأييد حكومى للأنبا يؤانس ليخلف شنودة .. فـ يؤانس له علاقات عديدة بالأمن ، وهو الذى يذهب إلى أمريكا ليمنع تظاهرات نصارى المهجر ضد مبارك أثناء زيارته لها .. و يؤانس هو كاتم أسرار شنودة وذراعه اليمنى ، وهو الذى لم يستطع بيشوى بكل قوته إزاحته من منصبه عن طريق شائعات نفوق شنودة وأن “ العدرا ” أخبرت يؤانس فى حلم أنه سيخلف شنودة ..

يؤانس هو نسخة كربونية من شنودة .. مع فارق أن شنودة استطاع أن يجعل من نفسه إلها للنصارى الأرثوذكس .. لكن يؤانس قد يفعل ذلك أيضا مع مرور الزمن .. والمتابع لـ يؤانس يجد  أنه يحشد أنصاره وأتباعه داخل الكنيسة أثناء إلقاء عظاته و ” تسبيحات كهيك  “مثلما يفعل شنودة ..  كما أن إحدى فضائيات الكنيسة تروج له دائماً وتنقل تسبيحاته بشكل مستمر فى محاولة لتلميعه وصنع كاريزما لشخص لا يتمتع بأى حضور ..

خطورة يؤانس أنه يعتنق نفس أفكار شنودة .. ويؤمن بحلم شنودة فى تأسيس دولة نصرانية وأن المسلمون احتلوا مصر ويجب طردهم .. وكان لـ يؤانس دور خطير للغاية فى العام 2001م إبان أزمة جريدة النبأ عندما نشرت صورا لراهب حقير زنا بخمسة آلاف سيدة نصرانية .. كان يؤانس هو الذى يهيج الشباب النصرانى ويحرضهم على المظاهرات الصاخبة التى اعتدت على الأمن ، وبعدها خرج فى لقاء مع تلفزيون غربى ليعلن أن الحكومة قد أخذت درساً لن تنساه ! نفس الدور لعبه يؤانس عندما أسلمت وفاء قسطنطين فى العام 2004م .. كان هو الذى يقود العمليات من داخل الكاتدرائية ويُوجّه الشباب النصرانى الذى  تم شحنه من البحيرة فى أتوبيسات ليسب ويشتم الإسلام والدولة ..

الأنبا يؤانس فى منتهى الخطورة .. وعلى الحكومة أن تحذر من التورط فى تنصيبه بطريركا .. فمعنى تنصيب يؤانس أن شنودة سيظل حاضرا بإرهابه وتطرفه ..

والحل الأمثل للخروج من هذه الأزمة هو تعديل لائحة انتخاب البطريرك الموجودة حاليا والتى يتم اختيار البطريرك فيها من خلال القرعة الهيكلية .. فيتم إلغاء هذا البند .. ويتم السماح للنصارى الأرثوذكس فوق 18 سنة – بلا استثناء – بانتخاب البطريرك عن طريق الاقتراع السرى المباشر وأن يتم تحديد مدة البابوبة بأربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة عن طريق الانتخاب .. فلا يُعقل أن يجلس أحد الأساقفة فوق كرسى مارى مرقص لمدة نصف قرن ليخرب البلاد وينشر الإرهاب والتطرف !

على الدولة إن كانت جادة فى نزع فتيل الفتنة الطائفية أن تحسم موضوع اختيار البطريرك الجديد بالبحث عن راهب عاقل حكيم يعلم خطورة وحجم منصبه ، وأن تسعى جاهدة لتعديل لائحة انتخاب البطريرك ، وأن تقلع عن فكرة مساندة المتطرف يؤانس لتولى المنصب البابوى .

أكذوبة تناسخ الأرواح وخطورتها على العقيدة

أكتوبر 28, 2010 تعليق واحد

أكذوبة تناسخ الأرواح وخطورتها على العقيدة

بقلم / محمود القاعود

تناسخ الأرواح هو الاعتقاد بأن الأجساد تبلى وتبقى الأرواح لتنتقل من جسد إلى آخر فى سلسلة طويلة لا نهائية . ويؤمن الهندوس بأن الإنسان عندما يموت فإن روحه تخرج منه وتحل فى جسد مولود جديد ، وإن كان الإنسان صالحا فروحه تنتقل إلى جسد إنسان صالح ، وإن كان فاسدا فإن روحه تنتقل إلى جسد إنسان فاسد وإن ظل على فساده فى الجسد الجديد تنتقل روحه إلى جسد حيوان أو حشرة !

ويؤمن الدروز بأن الروح تنتقل من الجسد الميت إلى الجسد المولود فى ذات اللحظة بسرعة البصر ، وأن روح الذكر الميت تحل فى جسد الذكر المولود ، وكذلك روح الأنثى الميتة تحل فى جسد الأنثى المولودة ! وهذا ما يعرف بعقيدة التقمّص عند الدروز وملخصها كما يقولون : أن الجسد مجرد قميص للروح ، أو عربة تمتطيها الروح طيلة حياة الإنسان المقدرة له من الخالق ، وأنه في حالة عدم صلاحية هذا الجسد لبقاء الروح فيه سواء بالكبر أو المرض أو القتل ، تخرج الروح ، ويتحلل الجسد إلى عناصره المكون منها و أن الروح تحل فورا في جسد طفل آخر ساعة الولادة ليعاود حياة أخرى، وأنه قد تبقى آلاف السنين تتقلب من جسد إلى جسد حتى تنضج روحيا وتصبح خيرة تماما، وهنا لا تعود إلى الأرض بل تلتحق بالأرواح الطيبة في الأعالى !

العجيب جد عجيب هو محاولة البعض إقحام القرآن الكريم فى هذا الموضوع ليدللوا على صحة تلك العقيدة الفاسدة والادعاء بتناسخ الأرواح وحلولها فى أجساد حيوانات كما تم مسخ بعض بنى إسرائيل إلى قردة وخنازير .

وهناك دراويش لعقيدة التناسخ وضعوا لها قوانين خاصة .. فالتناسخ هو إنتقال روح إنسان لجسد إنسان آخر بينما ” التماسخ ” هو انتقال روح الإنسان إلى جسد حيوان ، وإذا انتقلت روح الإنسان للنبات يسمى ” تفاسخ ” ، وإذا انتقلت روح الإنسان إلى جماد يُسمى ” تراسخ ” !

أما أدلتهم على التناسخ المزعوم فهى :

1- النفوس عدد محدود منذ بدء الخليقة تتناسخ حتى تكفى ملايين الأجساد !

2- من الحكمة أن تظل الروح فى الأرض فترة طويلة جدا حتى يتم إختبارها لأن عمر الإنسان ( من 60 – 70 سنة ) لا يكفى للاختبار !

3- الذى يولد أعمى أو أعرج أو أبرص أو مختل عقليا إنما هو روح خبيثة ظالمة حلت فى هذه الأجساد كعقاب من الله وإلا نُسب الظلم لله !

4- قصص عن أطفال وسيدات ورجال حكوا حكايات عن حياتهم السابقة فى مدن أخرى !

5- الأحلام واللحظات التى تمر بالإنسان ويشعر أنه عاشها من قبل !

هذه هى أدلتهم على صحة التناسخ ويبدو تهافتها الشديد ..

ولنبدأ بأدلتهم المزعومة التى يدّعون فيها أن القرآن الكريم يؤيد أكذوبة التناسخ .

استنادهم إلى مسخ بنى إسرائيل .. يقول تعالى :

” وَلَقَدْ عَلِمْتُمْ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ فَجَعَلْنَاهَا نَكَالا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ ” ( البقرة : 65 – 66 ) .

” قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمْ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ ” ( المائدة : 60 ) .

” فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ” ( الأعراف : 165 ) .

وبغض النظر عن اختلاف المفسرين فى حقيقة هل تم مسخ هؤلاء إلى قردة وخنازير فى الواقع أو أن المقصود أن أخلاقهم وأفعالهم صارت مثل أخلاق وأفعال الخنازير .. فإن هذا الحدث يخص هؤلاء العصاة .. والآيات الكريمات لا تتحدث عن انتقال أرواح الناس أو حتى أرواح الكافرين منهم إلى أجساد حيوانات .. بل هى واقعة معينة عن عصيان بنى إسرائيل .. وفى زماننا الحالى انتشرت المعاصى وصار الفجور علنا .. وصار الرجل يتزوج الرجل .. والمرأة تتزوج المرأة .. وصارت أخلاق هؤلاء العصاة أحط من أخلاق القردة والخنازير .. لكنهم لم يُمسخوا ولم تنتقل أرواحهم إلى أجساد حيوانات كما يدعى دعاة التناسخ والتقمّص .

ثم يستندون لقول الله تعالى : ” يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
” ( الفجر : 27 – 30 ) .

زعموا أن ” فادخلى فى عبادى ” أى بمعنى تنقّلى فى عبادى !

والواقع أن هذا الادعاء يوضح جهلهم الفاضح وإفكهم الواضح ..

يقول تعالى : “
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَافَّةً ” ( البقرة : 208 ) .. فهل تقصد الآية الكريمة أن الذين آمنوا ستنسخ أرواحهم إلى شئ معنوى وهو التسليم لله تعالى والخضوع إليه ؟!

يقول تعالى : “
فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا
” ( النساء : 175 ) .. فهل تقصد الآية الكريمة أن الذين آمنوا ستنسخ أرواحهم إلى ” الرحمة ” ؟!

يقول تعالى : :
قَالَ الْمَلأُ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ
” ( الأعراف : 60 ) فهل معنى ذلك أن نوح
عليه السلام حل فى الضلال المبين كما ادعى قومه وأن جسده صار شيئا معنويا ً ؟!

يقول تعالى : ” قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ” ( الأعراف : 66 ) .. فهل معنى ذلك أن
هود عليه السلام قد حل فى السفاهة كما ادعى قومه وأن جسده صار شيئاً معنوياً ؟!

يقول تعالى : “
قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ” ( الأعراف : 151 ) .. فهل معنى ذلك أن موسى وهراون عليهما السلام سيتحولان إلى شئ معنوى ؟!

يقول تعالى : ” وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ” ( النمل : 19 ) .. فهل معنى ذلك أن سليمان عليه السلام سيحل فى أجساد العباد الصالحين ؟!

إن الآية الكريمة التى يستدلون بها لا تشير من قريب أو بعيد للاستنساخ .. فادخلى فى عبادى .. أى فادخلى بصحبة عبادى .. وإلا لكان قال : فحلّى فى عبادى أو فتمثّلى فى عبادى !

ثمة آيات أخرى يستدل بها دعاة التناسخ لا يوجد بها ما يشير إلى التناسخ على الإطلاق لكن فهمهم الأعوج السقيم سمح لهم بالتحريف .. وهذه هى الآيات الكريمات التى يفترون عليها :

” كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ” ( البقرة : 28 ) .

قلت : الآية الكريمة تتحدث عن العدم قبل الوجود الذى هو الموت والإحياء هو الوجود الذى أعقب العدم .. ثم يعقب هذا الإحياء الموت بعد انقضاء الأجل .. ثم البعث من القبور .. ثم الحساب والجزاء .. فأين هو التناسخ الذى تشير إليه الآية الكريمة ؟!

ومثل هذه الآية الكريمة : ” قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ ” ( غافر : 11 ) وأيما كان من شأن اختلاف المفسرين حول مفهوم الموت الأول وهل هو النطفة قبل بث الروح فيها أو هو الإنسان بعد موته .. والاختلاف حول مفهوم الحياة الأولى وهل هى حياة البرزخ بعد الموت .. أو حياة الدنيا بعد العدم .. فإن الآية الكريمة لا تشير من قريب أو بعيد إلى انتقال أرواح الناس إلى أجساد أخرى .

وأيضاً ” وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الإِنسَانَ لَكَفُورٌ ” ( الحج : 66 ) .. أحياكم بالإنشاء ثم يميتكم عند انتهاء آجالكم ثم يُحيكم عند البعث .. أين ما يشير للتناسخ فى هذه الآية ؟!

ومن المضحك احتجاجهم بالآية الكريمة : ” اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ” ( الروم : 11 ) .. إذ أين فكرة التناسخ فى هذه الآية ؟! الله تعالى ينشئ خلق الناس ثم يعيد خلقهم بعد موتهم .. فأين معنى انتقال روح إنسان لجسد مولود جديد ؟!

كذلك يستدلون بآيات : ” يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاء رَكَّبَكَ ” ( الإنفطار : 6 – 8 ) .. أين فى هذه الآيات الحديث عن التقمّص وحلول الروح فى جسد آخر ؟! الله تعالى يتحدث عن صورة الإنسان التى يولد عليها .. كما يقول تعالى : ” هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ” ( آل عمران : 6 )

ويستدلون بحادثة عزير التى لا يمكن الاستدلال بها على تناسخ الأرواح كما يدعون .. يقول تعالى : ” أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ” ( البقرة : 259 ) .

هذه معجزة إلهية تخص عزير .. لم تحل روح عزير فى جسد شخص آخر أو كائن آخر .. بل هو نفسه .. بعثه الله بعد أن أماته مائة عام .. ووجد طعامه وشرابه كما هو .. ثم رأى بعينيه عملية بعث الحمار من جديد .. والآية الكريمة صريحة ” وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ ” .. أى هى معجزة خارجة عن المألوف والمعروف من أن الميت لا يعود للدنيا .. ولكنها قدرة الله تعالى فى بعث عزير .. كما أعطى للمسيح عليه السلام معجزة إحياء الموتى ” وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ
” ( آل عمران : 49 ) .

و الله تعالى يقول بوضوح : ” وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً ” ( الإسراء : 85 ) .

لا مجال للعبث أو الاستخفاف والادعاء بعلم حقيقة الروح وماهيتها وأنها تنتقل من جسد إنسان لجسد آخر ومن إنسان لكائن آخر .. هى من أمر الله تعالى وحده .

وآيات القرآن الكريم تدحض إفك دعاة التناسخ وأنه لا يتحمل جسد إنسان ذنب إنسان آخر كما يدعون ..

يقول تعالى : ” وَاتَّقُواْ يَوْمًا لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئًا وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ ” ( البقرة : 48 ) .

” وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ ” ( البقرة : 281 ) .

” هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ وَرُدُّواْ إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ ” ( يونس : 30 ) .

” كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ ” ( المدثر : 38 ) .

كل إنسان مسئول عن نفسه .. لا يحل فى جسد إنسان آخر ولا يظل حيا بروحه آلاف السنين كما يروج الجهلاء .. ولا خلود فى هذه الدنيا لمخلوق :

” وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ ” ( الأنبياء : 34 ) .. لا توجد أرواح تلف وتدور وتتنقل وتحل بأجساد أخرى كما يدعى المهرجون .. ولا يتم عقاب شخص بانتقال روحه إلى جسد ضعيف ومريض أو جسد حيوان أو حشرة ..

يقول تعالى : ” وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ ” ( الأنبياء : 42 ) .

يؤخرهم .. لا يضع أرواحهم فى أجساد أخرى كما يدعون .. بل الله تعالى يثبت أن كل نفس بجسدها ستحاسب :

” وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاءُ اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ حَتَّى إِذَا مَا جَاؤُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلا أَبْصَارُكُمْ وَلا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ ” ( فصلت : 19 – 21 ) .

فلو أن هناك تقمّصاً وتناسخا كما يدعى المبطلون الدجالون لما شهدت عليهم جلودهم .. بل أنفسهم ..

ولا يثبت جهل وتخلف هؤلاء سوى إدعاء بعضهم بالتناسخ وحلول روح الإنسان فى الحيوان إستدلالا بالآية التالية : ” فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ” ( الشورى : 11 ) .

الآية الكريمة لا تشير مطلقا إلى حلول روح الإنسان فى جسد الحيوان أو روح الإنسان فى جسد إنسان آخر وأجمعت التفاسير على تفسير واحد لها ليس من بينه مطلقا أكاذيب هؤلاء السفهاء ..

جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا .. أى أوجد لكم بقدرته من جنسكم نساءًا من الآدميات .. وَمِنَ الأَنْعَامِ أَزْوَاجًا .. أى وخلق لكم كذلك من الإبل والبقر والضأن والماعز أصنافاً ، ذكوراً وإناثاً .. يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ .. أى يُكثّركم بسببه بالتوالد ، ولولا أنه خلق الذكر والأنثى لما كان ثمة تناسل ولا توالد .. لا حديث عن التناسخ لا تصريحا ولا تلميحا ..

ومن ضمن ما تعلقوا به ليدللوا على أكاذيبهم ، الآية الكريمة : ” يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ ” ( الروم : 19 ) .

ادعوا أنها تتحدث عن انتقال روح الإنسان الميت إلى جسد آخر ! وهذا لعمر الله افتراء صارخ لم يرد له مثيل .. فلو كان المقصود ما زعموا لقال : وتخرج روح الحى من جسد الميت .. لكن أنى لهؤلاء الدجاجلة أن يعقلوا ؟؟

جاء فى صفوة التفاسير : أى تخرج الزرع من الحب والحب من الزرع ، والنخلة من النواة والنواة من النخلة ، والبيضة من الدجاجة والدجاجة من البيضة والمؤمن من الكافر والكافر من المؤمن ..

ويقول الطبرى : وأولى التأويلات بالصواب تأويل من قال : يخرج الإنسان الحيّ والأنعام والبهائم من النطف الميتة ، ويخرج النطفة الميتة من الإنسان الحي والأنعام والبهائم والأحياء . أ.هـ

نخلص من هذا أن القرآن الكريم لا يوجد به على الإطلاق ما يؤيد أكاذيب وأراجيف دعاة التناسخ من الطوائف المارقة التى تدعى الإسلام ..

وهذه آيات قرآنية كريمة تقطع بأن الإنسان سيبعث بجسده وروحه :

” الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ” ( يس : 65 ) .

الأيدى والأرجل هى التى ستتكلم .. فأين هذا من زعمهم أن الجسد مجرد قميص ؟! فإن كان مجرد قميص فلا مبرر لأن يتكلم هذا القميص .. فيبطل زعمهم ..

” أَوَلَمْ يَرَ الإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ ” ( يس : 77 – 79 ) .

العظام سيتم بعثها من جديد .. والعظام هى ما يقوم عليه جسد الإنسان ..

” أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ ” ( القيامة : 3 – 4 ) .

تأكيد قاطع من الله تعالى أن الإنسان سيبعث بجسده .. حتى بأطراف أصابعه ” البنان ” التى هى نهاية عملية خلق الإنسان .. وإشارة الله تعالى للبنان .. أكبر دليل على بعث كل إنسان بجسده ..

يييقول البروفيسور زغلول النجار فى تفسيره لهذه الآية الكريمة :

” والإشارة الي تسوية بنان الإنسان الحي أمر معجز حقا‏، والأكثر إعجازا إعادة تسوية بنان الميت عند بعثه‏، بعد أن كان جسده قد تحلل، وكانت عظامه قد بليت‏، وغاب ذلك كله في تراب الأرض ‏،‏ من أعظم الدلالات علي طلاقة القدرة الإلهية المبدعة علي بعث الأموات من رفاتهم المتحللة كما خلقهم أول مرة من العدم‏.‏
و‏(‏بلي‏)‏ في الآية الكريمة حرف رد للنفي الذي جاء في الآية السابقة‏(‏ ألن نجمع عظامه‏)‏ وإلغاء له‏،‏ وهو جواب للتحقيق يوجب ما جاء في تلك الآية السابقة بمعني أن الله‏(‏ تعالي‏)‏ قادر علي جمع العظام بعد تحللها‏، بل هو‏(‏ سبحانه وتعالي ‏)‏ قادر علي ما هو فوق ذلك ألا وهو إعادة تسوية بنان الميت عند بعثه‏، بتفاصيل بصمته التي ميزته طيلة حياته عن غيره من بني جنسه‏، والتي تمثل الخاتم الذي ختم به بناء جسده وهو لم يزل جنينا في بطن أمه لم يتجاوز الشهر الثالث من عمره‏.‏
واللفظة‏(‏ قادرين‏)‏ حال من فاعل الفعل المقدر بعد الحرف ‏(‏ بلي ‏)‏ أي نجمع العظام النخرة ونحن علي ذلك قادرون وما هو فوق ذلك أننا قادرون‏(‏ علي أن نسوي بنانه‏ )‏ أي نجعلها كاملة الخلقة تماما كما كانت في حياته الأولي‏.‏ و‏( ‏البنان‏ )‏ هي الأصابع أو أناملها ‏(‏ أطراف الأصابع‏ )‏ وهي جمع‏(‏ بنانة‏ ).‏
ومعني الآية الكريمة أن الله‏(‏ تعالي ‏)‏ قادر علي إعادة بعث رفات الميت مهما كانت درجات تحللها وبعثرتها في تراب الأرض ‏، وقادر علي جمع ذرات كل من عظامه ولحمه وجلده وشعره‏ ، وكل صفة كانت في جسده قبل الموت ، وقادر علي التأليف بين ذلك كله ‏، وإعادة بعث الروح فيه ليرده حيا كما كان قبل الموت‏.‏ وتخصيص البنان بالذكر يعود إلي كونها من أبرز الصفات الظاهرة في الجسم‏ ،‏ وآخر ما يتم من المراحل الأساسية في خلق الجنين‏ ،‏ وأنه الخاتم الرباني لكل فرد من بني الإنسان ،‏ وإعادته إشارة إلي إعادة بعث الجسد كاملا دون أدني نقص‏ ،‏ ولذلك قال ربنا‏(‏ تبارك وتعالي‏):‏
بلي قادرين علي أن نسوي بنانه‏ القيامة 4 …. والبنان تحمل بصمتها التي تعتبر ختما إلهيا جعله الخالق‏ (‏ سبحانه وتعالي ‏)‏ علامة جماعية فارقة للإنسان دون غيره من المخلوقات المعروفة لنا‏ ، كما جعله ميزة فردية لكل واحد من بني الإنسان تحديد شخصيته تحديدا قاطعا‏، وتفرده عن غيره إفرادا مميزا يتجاوز حدود الإرث والنسب والعرق‏,‏ وذلك طيلة حياته والآية الكريمة التي نحن بصددها تؤكد علي إعادة بصمة كل بنان مع بعث كل ميت‏ ، تأكيدا علي طلاقة القدرة الإلهية المبدعة في كل من الخلق والبعث‏.‏ كما تشير إلي دقة تسوية البنان وإلي أهمية ذلك في حياة الإنسان‏ ،‏ وهي أهمية لم تدركها العلوم المكتسبة إلا في مطلع القرن العشرين‏(1901‏ م‏)‏ حين استخدم المحتلون البريطانيون بصمات الأصابع في تتبع بعض مقترفي الجرائم في الهند‏ ، ثم أصبحت وسيلة من أهم وسائل التشخيص لبني الإنسان في كل دول العالم‏.‏
وسبق القرآن الكريم بثلاثة عشر قرنا لجميع المعارف المكتسبة‏ ، وذلك بالإشارة إلي تسوية البنان في الأحياء ثم عند البعث مما يقطع بأن القرآن الكريم لايمكن أن يكون صناعة بشرية‏ ،‏ بل هو كلام الله الخالق الذي أنزله بعلمه علي خاتم أنبيائه ورسله‏ ، وحفظه بعهده الذي قطعه علي ذاته العلية في نفس لغة وحيه ‏(‏ اللغة العربية‏)‏ علي مدي الأربعة عشر قرنا الماضية وإلي أن يرث الله‏ (‏ تعالي‏ )‏ الأرض ومن عليها‏ ، فالحمد لله علي نعمة الإسلام‏ ، والحمد لله علي نعمة القرآن‏ ، والحمد لله‏.‏ علي بعثة سيد ولد عدنان‏:‏ سيدنا محمد بن عبدالله ،‏ خاتم الأنبياء والمرسلين‏ ، وإمامهم أجمعين ، فصلي الله وسلم وبارك عليه وعليهم‏ ،‏ والحمد لله رب العالمين‏ ” أ.هـ

أما أدلتهم الأخرى المزعومة ..

قولهم أن النفوس محدودة يُرد عليه بعدد سكان الأرض حاليا الذى تجاوز سبعة مليارات نسمة .. ومعنى ذلك أن النفوس ليست محدودة كما يدعون ولا حاجة لأن تنتقل من جسد لجسد .. فوجود سبعة مليارات جسد بها سبعة مليارات نفس حاليا يتنافى مع بدء الخليقة من آدم وحواء .. إذ لم يكن آيام آدم عليه السلام مليارات البشر كما هو الآن مما يدمر هذه الأكذوبة تماما ..

زعمهم أن عمر الإنسان 60 – 70 سنة لا يكفى للاختبار .. كلام سخيف يعطى الشرعية للمفسدين فى الأرض ليستمروا فى إفسادهم وإجرامهم بحجة أن أنفسهم ستنتقل إلى أجساد أخرى حتى تتطهر ! .. فالإنسان يحاسب منذ أن بدء يعقل الأمور والخير من الشر .. والإنسان يحاسب بما قدم سواء فى سنة من بعد بلوغه وإدراكه أو فى عشر سنوات أو أكثر أو أقل .. فلا علاقة بين العمر وبين والاختبار لأن الصالح يبدو صلاحه دون حاجة لآلاف السنين .. والآيات الكريمات توضح ذلك عن حال الكفار الذين يتمنون العودة إلى الدنيا للعمل الصالح .. لكنهم كذبة سيعودون للإفساد والكفر والإجرام .. يقول تعالى :

” وَلَوْ تَرَىَ إِذْ وُقِفُواْ عَلَى النَّارِ فَقَالُواْ يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلاَ نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ بَلْ بَدَا لَهُم مَّا كَانُواْ يُخْفُونَ مِن قَبْلُ وَلَوْ رُدُّواْ لَعَادُواْ لِمَا نُهُواْ عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ” ( الأنعام : 28 – 29 ) .

زعمهم أن الله يعاقب نفس الأعمى أو الأعرج أو الأبرص أو الأصم .. كلام متهافت .. وحاشا لله أن يظلم أحدا .. ولكنه ابتلاء من الله .. فلا ذنب لهؤلاء بما فعل من كان قبلهم كما يزعم الكذبة ..

يقول تعالى : ” وَاللَّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ” ( النحل : 78 ) . لا تعلمون شيئاً .. لا علاقة لهم بإنسان عاش قبلهم كان فاسقا أو كان صالحا .. لم تحل فيهم روح إنسان قبلهم .. بل هم لا يعلمون شيئاً .. فكيف يعاقبون بما لم يفعلوه ؟! أهذا هو العدل من وجهة نظر الجُهّال ؟؟

المبدأ القرآنى واضح فى هذا الموضوع : ” مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً ” ( الإسراء : 15 ) .

أما القصص والحكايات الخرافية والتنويم المغناطيسى .. فكل هذا هراء لا أساس له من الصحة .. وهناك جهات فى دول الغرب مهمتها تصدير هذا العبث إلى عالمنا الإسلامى ، وإنتاج الأفلام الوثائقية عن التناسخ والتقمّص ونشر الروايات والقصص عن أطفال تحدثوا عن حياتهم السابقة … إلخ هذه المهاترات ، من أجل خلق جو من الشك والارتياب وإنكار البعث والثواب والعقاب والحياة الآخرة ..

وأما الأحلام فهى تخيلات ورؤيا لا علاقة لها بالتناسخ ولا تحل روح إنسان فى جسد آخر حتى يرى حلما .. بل هو نفسه الذى يرى وغالبية الأحلام لها أثر فى الواقع .. أى يحلم الإنسان بما يراه نتيجة تأثره به ..

وبالنسبة لشعور الإنسان أنه قد عاش بعض اللحظات التى مر بها من قبل .. فهذا ما يُعرف علميا باسم ” ديجا فو ” .. تقول الموسوعة العالمية ” ويكيبديا ” : ديجا-فو، Déjà vu كلمة فرنسية تعني شوهد من قبل، أطلق عليها هذا الاسم العالم إمِيل بُويَرْك وهي ظاهرة تحدث لكثير من الناس ويحسوا بأنهم عاشوا الأحداث من قبل وأنها ليست تحدث لأول مرّة ولها عدة تفسيرات تفسر سبب حدوثها.

أُختلِفَ كثيراً في تفسير ظاهرة الديجافو وسبب حدوثها؛ الباحث الإنجليزي فريدريك دبليو يقول: بأنّ العقل اللاشعوري ـ أو الباطن ـ سجّل معلومات في فترة قريبة مع العقل الواعي؛ لذا يتوهّم الشخص أنّه مرّ بالتجربة ـ

بينما ينسُبْ عدّة محلّلون نفسانيّون الظاهرة إلى الخيال البسيط لدى الإنسان، وبعض الأطباء يعزون ذلك إلى خلل لحظي في الدماغ لمدّة ثواني قليلة ،

وهناك من قال أنّها جزء خافت مجهول من ذكريات الطفولة ،

أمّا التفسير الأوْهَن ممّن رأى أنّها ذكريات من حياة ماضية عشْنَاها ! ـ يقولون أنّها ذكريات حياة قديمة تُزعج إلى سطح العقل حين مُلائمة بيئة مُحيطة أو ناس مألوفين ! وربّما ما يُفنّد الرأي الأخير؛ ظاهرة أخرى تُسمّى (Jamais Vu) حيثُ تكون في مكان مألوف ودائم، ثمّ تشعر فجأة بأنّ ما يُحيطك غريب كُليّاً.

لها تفسير علمي هو تأخر وصول الدم من الفص الصدغي الأيمن إلى الأيسر بعد أن يكون المشهد أصبح ذكرى بالنسبة للفص الأيسر ، وأكثر فئة عمرية إصابة بهذه الظاهرة هم من 15 – 25 عاما.. يصاب به أكثر المصروعين قبل صرعهم أو بين النوبتين الصرعتين..ولكنه قد يقع في جميع شرائح الأفراد بدون سبب طبي أو مرض عضوي في أحيان كثيرة تفسر هذه الظاهرة عن محللون نفسيون كثر بأنه وهم أو تحقيق رغبة مكبوتة ” أ.هـ

هذا ما ورد فى ويكيبديا عن هذه الظاهرة التى لا ترقى أن تكون دليلاً على أكذوبة تناسخ الأرواح .

إن فكرة تناسخ الأرواح فكرة شيطانية مجرمة يروج لها مجرمون فى عالمنا العربى والإسلامى لنشر الفوضى والإلحاد ، ويعمدون فى نشر أكاذيبهم على تحريف آيات القرآن الكريم والادعاء أنها تشهد لتلك العقيدة الضالة .

كما أن عدماء الضمير من هواة الكسب والربح شرعوا فى تأليف وطباعة كتب تروج لفكرة تناسخ الأرواح والتقّمص وسرد قصص خرافية عن أطفال كانت لهم حياة سابقة قبل ميلادهم .. بما يدخل فى عقول الناس صحة هذه الأكاذيب .

والمطلوب هو نشر الوعى بين الناس والتحذير من خطورة هذه الدعوة الهدّامة ، وتفنيدها فى وسائل الإعلام والمناهج الدراسية حتى نعطى الأطفال والتلاميذ مناعة ضد هذا الدجل الذى انتشر مؤخرا .. فروح الإنسان لا تحل فى إنسان آخر أو حيوان أو نبات أو جماد فلا تقمّص أو تناسخ أو تماسخ أو تفاسخ أو تراسخ كما يدعى الجهلاء

وآخر دعوانا الحمد لله رب العالمين

الأسرار الحمراء لعلاقة شنودة الثالث بالنساء

أغسطس 2, 2010 11تعليق

بقلم/ محمود القاعود

يوم الثلاثاء 27 يوليو 2010م .. أعلنت كنيسة اليوم السابع فى عددها الأسبوعى الورقى عن نشر رواية بعنوان ” محاكمة النبى محمد “ لكويتب زنيم مجهول .. وتابعت الجريدة أن من ضمن فصول الرواية فصلا بعنوان ” الأسرار الحمراء لعلاقة محمد بالنساء “ ! و محمد المقصود فى هذا العنوان الحقير ليس موظفا أو وزيرا أو صحافيا أو رئيسا .. إنهم يقصدون أشرف خلق الله أجمعين الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ..  يقصدون أمير الأنبياء وسيد البشرية جمعاء ..

على موقعها الإليكترونى ، كانت ” اليوم السابع “ تنشر الخبر بالبنط الأحمر العريض فى صدر الموقع ، وتعتبر هذه الجريمة عملا رائعا سيضعه كل مسلم فى مكتبته ليرد على ما يثيره الغرب عن الرسول الكريم !

وبالقطع كان المتنصر خالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع قد تلقى أمراً من قيادة كنسية   بنشر رواية هذا الكويتب المجهول ، حتى ينتقل سب رسول الله من غرف البال توك التى يمولها شنودة الثالث ، إلى الصحف المصرية ، وللتمويه على قضية خطف الشهيدة ” كاميليا شحاتة “ زوجة كاهن دير مواس التى اعتقلتها الكنيسة وقتلتها وأعلن الأنبا موسى يوم الجمعة 30 يوليو 2010م أنها لن تظهر مطلقا .. أى بالبلدى : اقروا الفاتحة على روحها .

عندما احتج الناس ، وعندما افتضح أمر المتنصر خالد صلاح .. تراجعت الجريدة فورا عن نشر رواية المعتوه الذى أكاد أجزم أنه كتب هذا العهر داخل أحد الكباريهات التى يرتادها بشهادته هو على نفسه فى كتاب يدعى ” لذة الخيانة ” ..

السؤال الآن : هل كانت اليوم السابع تجرؤ أن تنشر مثل هذا العنوان بحق شنودة الثالث ؟؟ وهل كان يجرؤ المتنصر خالد صلاح على كتابة هذا المانشيت الأحمر العريض فى عدده الأسبوعى : الأسرار الحمراء لعلاقة شنودة الثالث بالنساء ؟؟

بالقطع لم يكن ليجرؤ .. ومن أجل ذلك أكتب هذا الدفاع عن ” قداسة البابا شنودة الثالث “ فى إطار قالب تخيلى داخل رواية ” محاكمة شنودة الثالث “ حتى نواجه اتهامات الغرب ، فعلينا ألا ندفن رؤوسنا فى الرمال ونهرب من الواقع وما يُقال عن قداسة البابا شنودة فى الغرب ، وأنا على ثقة أن قداسة البابا سيضع هذا الدفاع فى مكتبته فور قراءته  وربما فى مكان آخر لا أستطيع ذكره .

من المعروف أن شنودة الثالث كان له ” سوّاق “ .. لمّح الكثير من الناس إلى العلاقة الشاذة بين هذا السوّاق وبين شنودة .. فجأة أصدر شنودة قرارا بجعل هذا السوّاق ” أنبا “ وراعى لإحدى الإيبراشيات الكبرى ! .. كان شنودة يقوم بالدور السلبى أثناء ممارسة الشذوذ الجنسى .. قضى شنودة العديد من الليالى الحمراء فى حضن ” السوّاق “ الخصوصى ، الذى كان قداسة البابا بمجرد رؤيته يقوم بفتح رجليه أتوماتيكيا .. استمر الشذوذ واللواط سنوات عديدة ، حتى أصيب قداسة البابا بمرض ” الهربس زوستر “ .. الإيدز الذى لا يصيب سوى الشواذ جنسيا .. ، وكان قرار الأطباء الحكيم  بمنع هذه العلاقة فورا .. وأن يقتصر شنودة على استخدام الأدوات الصناعية الأخرى .. كان القرار بمثابة طوق النجاة لهذا الأسقف البائس الذى أجبره شنودة على طرق مؤخرته طوال سنوات عديدة ..

وكان القرار أيضاً بمثابة صدمة عصبية لـ شنودة الذى لجأ إلى العادة السرية التى كان يمارسها أيام رهبنته وإقامته فى المغارة ..

قد يأخذ البعض على قداسة البابا شنودة ممارسته الشذوذ الجنسى ، ولهؤلاء الجهلاء نقول .. أن هذا هو ما يدعو إليه الكتاب المقدس : ثم دعا كل الجمع وقال لهم : اسمعوا مني كلكم وافهموا ليس شيء من خارج الإنسان إذا دخل فيه يقدر أن ينجسه ، لكن الأشياء التي تخرج منه هي التي تنجس الإنسان إن كان لأحد أذنان للسمع ، فليسمع( مرقص ص 7 : 14 – 16 ) .

أى أن قداسة البابا المعظم يلتزم بتعاليم كتابه ، ولا توجد قوة على وجه الأرض تجبره أن يتخلى عن تعاليم كتابه ..

والشبهات التى تنتقص من قداسة البابا شنودة لا قيمة لها لأنه شاذ يتمتع بحكمة وحنكة وبعد نظر . وغير ذلك فهو بابا العرب ، وإن خصصت إدارة جائزة نوبل فرعا للشذوذ الجنسى فإن قداسته أول من سيحصل عليها ..

هذا فصل من رواية ” محاكمة شنودة الثالث “ التى تزيل جميع الشبهات التى تثار حول قداسة البابا بأسلوب منطقى علمى رصين ، وعلى كل قبطى أن يسارع إلى وضعها فى مكتبته الخاصة وتحت ” المخدة ” عند النوم . فهذه  الرواية هى أكبر دفاع عن قداسة البابا شنودة الثالث الذى يشوه الغرب صورته . كما تعرض الرواية لفصول منها :

ما سر نظر شنودة إلى مؤخرات النساء ؟؟ حقيقة طرد شنودة من الجيش المصرى لأنه شاذ جنسيا . هل شنودة ابن زنا ولقيط ؟؟ وغيرها من ” الأمور الفكرية “ التى كان يجب على حضرات القساوسة الأفاضل أن يردوا عليها ، حتى لا ” يُدوّدو “ شعب الكنيسة  ضد قداسة البابا .

فاصل إعلانى

هذه الرواية لن يتم نشرها إلا بعد موافقة المجلس الملّى وتغيير العنوان من محاكمة البابا شنودة “ إلى ” محاكمة الماما شنودة ” ونحن أكثر الناس حرصا على قداسة البابا شنودة الثالث ، ولا يزايد أحد على حبنا لقداسته .

فاصل إعلانى

قناة أغابى تؤكد أن تراجعنا مؤقتاً عن نشر رواية ” محاكمة شنودة الثالث “ عمل يستحق الإشادة .

زكريا بطرس عميل أمريكي

يوليو 8, 2010 5تعليقات

لحساب من يعمل زكريا بطرس ؟؟

بقلم / محمود القاعود

يخطئ من يظن أن ملف زكريا بطرس وما به من فضائح ومخازى لا قيمة أو أهمية له .. ذلك أن زكريا بطرس يعمل بأمر صريح ومباشر من شنودة الثالث بطريرك النصارى الأرثوذكس .. وهو الذى يوفر له الحماية ويرفض يشلحه ، ويتحدى مشاعر الأمة الإسلامية جمعاء بصفاقة وخسة ووقاحة غير مسبوقة ، بل ويؤيد كلامه الداعر الشاذ ويعتبره ” أمور فكرية ” ! ولنا أن نقارن الوضع إن أتى شيخ مسلم وظل يتحدث من خلال فضائية إسلامية طوال سنوات عن شذوذ يسوع الجنسى وأن يقذف مريم بالإفك ثم يخرج شيخ الأزهر ليسمى هذا الكلام ” أمور فكرية “ .. ترى ما هو الموقف حينها من شيخ الأزهر ؟؟

شذوذ شنودة سمح لنفسه الوضيعة أن تؤيد سب وشتم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم فى حواره مع عمرو أديب يوم الثلاثاء 5 يناير 2010م .. والمضحك أنه ادعى عدم معرفة عنوان ربيبه الشاذ جنسيا سلبى زكريا بطرس وكأنه لو عرف العنوان سيشلحه !

وها هو عنوان زكريا بطرس الذى هو فى الواقع خلية تابعة للكنيسة المرقصية يمولها شنودة وينفق عليها ويرعاها :

LOT 51 OF TRACT NO 4037 IN THE CITY OF HUNTINGTON BEACH COUNTY OF ORANG STATE OF CALFORNA .

51 قطعة رقم 4037 – شاطئ هنتينجتون – مقاطعة أورنج – ولاية كاليفورنيا

وهى نفس المنطقة التى يقيم فيها الأب يوتا مرقص عزيز الذى هدد الرئيس مبارك بالقتل من أمام البيت الأبيض وبتحريض من شنودة ، ذلك أنه لا يوجد قس أو قمص يجرؤ أن يتحدث بكلام لا يرضى عنه شنودة ..

ومن الواضح أن كاليفورنيا تشهد تجمعا للنصارى الأرثوذكس الذين يستخدمهم شنودة فى إعلان الحرب الصليبية على مصر وشعبها المسلم ..

لكن .. لحساب من يعمل زكريا بطرس الذى يتحرك كما يأمره شنودة ؟؟

هذا ما تجيب عنه الوثائق التى نقدمها لكم ، وتثبت أن زكريا بطرس يعمل لحساب المباحث الفيدرالية الأمريكية التى تموله منذ العام 2003م بمئات الآلاف من الدولارات كل عام على هيئة قروض يردها لهم فى العام 2033 م .. ومن العجيب أن زيكو صاحب شعار ” مجانا أعطوا “ الذى يتسول آلاف الدولارات من النصارى المغيّبين من أجل فتح فضائية جديدة ، يرفض تمويل فضائيته من القروض التى يأخذها بانتظام من المباحث الفيدرالية ، وهى كفيلة بعمل عشر فضائيات وليس فضائية واحدة .

زيكو فى حماية المباحث الفيدرالية وهو يهم بركوب سيارة مرسيدس يملكها من أحدث طراز


صورة من العقد الذى يثبت حصول زيكو على قروض بمئات الآلاف من الدولارات


عميلة المباحث الفيدرالية التى تعتبر الوسيط بين زيكو والمباحث

ANA LUCIA LOVECKY


زكريا بطرس ينتقم: هل تستر رسول الإسلام على الخيانة الزوجية؟

أبريل 15, 2010 تعليق واحد

رداً على سفالات عباد المصلوب وطعنهم في أخلاق الحبيب المصطفى

بقلم/ سنايبر

يبدوا أن الصفعات المؤلمة التي تعرض لها ما يُسمى بالقُمص “زكريا بطرس” من قبل المسلمين والخاصة بفضائح الشذوذ الجنسي وأحاديث الدياثة والاغتصاب داخل الكنيسة منذ عدة أشهر على يد الراهب القبطي السابق سام، قد هزت أركان صاحب الكرازة وهددت كرسيه بالانقلاب، ورغم عدم وجود رد حقيقي منه على تلك الوثائق المنسوبة له، والبريد الإلكتروني التابع لموقع “إسلاميات.كوم” والذي هدد به ناشر هذه الوثائق بأقذر الألفاظ مستعيناً بكتابه المقدس، فقد أثبت هذه التهم على نفسه ولم يبذل شيء ليدافع عن عرضه الذي تم مسح به الأرض على المواقع والمدونات الإسلامية، وأيضاً على أرض الواقع، فليوم جرب أن تسال أحداً عن زكريا بطرس، وليكن السؤال: “هل تعرف زكريا بطرس” فتأكد تماماً إن أبسط إجابة ستكون ” تقصد زكريا بطرس بتاع طاسوني! نعم أعرفه” فالجميع أصبح يعرف حكاية طاسوني وألف ليلة داخل السيارة مع قبطي في العجوزة بمصر.. وحكاية ضرب قبطي بالشلوت لأنه رفض أن يلوط بزكريا بطرس.. وحكاية أيادي خفية تمتد لتلامس الأعضاء الحساسة لأحد الأطفال ببرايتون وراءها زكريا بطرس.. وحكاية باغية فلبينية تترشح لدور البطولة لتمارس الدعارة داخل الكنيسة بعلم زكريا بطرس لأجل المال..و.. حكايات وقصص لا تنتهي وعلى رأي زكريا بطرس: “أمور ذكرها أيضاً قبيح!”

إذن نستنتج مما سبق إن أهم صفات زكريا بطرس هي إنه: “قواد – مغتصب أطفال – ديوث” ولعدم وجود تبريرات منطقية لهذه الأعمال القذرة، لجئ زكريا بطرس إلى إسقاط أموره الفاحشة والقبيحة على رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم كما هي العادة، فبدل أن يقول تعلمت هذا من يسوع أو من أنبياء الكتاب المقدس، لجئ إلى الإسلام ليفتح النار على نفسه وليؤكد حقيقته وحقيقة كتابه المدعو مقدس.

بتاريخ 2010/03/05 قام الخنزير – تابع المصفوع على قفاه المبصوق على وجهه – زكريا بطرس بعمل حلقة بعنوان: الفصل الخامس من الكوميديا الإسلامية: رسول الإسلام قوادا يتستر على الخيانات الزوجية ويشجع الإباحية”

نعم إنها الكوميديا.. كوميديا ساذجة لا تصلح للعرض المنزلي حتى.. إنها كوميديا اللوطي زكريا بطرس.. إنها الكوميديا المسيحية التافهة المبنية على قذف الناس بالباطل.. على قذف الشرفاء والطعن في أنسابهم.. على نصرة الآلهة الوثنية بشتى الوسائل.. على التستر على الفضائح الشخصية الجنسية بقذف أشراف الناس بالباطل.. إنها حقاً كوميدية الشواذ جنسياً والمجانين عقلياً والمشلولين ذهنياً.

سنركز على أربعة محاور للموضوع الذي ناقشه هذا الديوث وسنثبت كذبه وتدليسه على البسطاء وكيف إنه يضحك علهم بحجة “المراجع الإسلامية”:

  1. مسألة نهي الرجل أن يطرق أهله ليلاً (حتى تمتشط الشعثة وتستحد الغيبة)
  2. فطرق رجلان فكلاهما وجد ما يكره.. وجد مع امرأته رجلاً
  3. موقف الإسلام من الدياثة.. وتجريم الإسلام للخيانة الزوجية (الزنا)
  4. أحوال كتاب النصارى ومواقف الزنا والشذوذ الجنسي!

أولاً: مسألة نهي الرجل أن يطرق أهله ليلاً (حتى تمتشط الشعثة وتستحد الغيبة)

أن الهدف الأساسي من نهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن طرق الرجل أهله ليلاً هو الحديث التالي: “فقال : (امهلوا ، حتى تدخلوا ليلا – أي عشاء – لكي تمتشط الشعثة ، وتستحد المغيبة)” [صحيح البخاري] والغرض من ذالك هو إعطاء فرصة للمرأة أن تتهيأ للقاء زوجها، وليس الهدف هو التستر على الخيانة الزوجية أو ما شابه ذالك من هذه الافتراءات المسيحية القذرة.

قال النووي: “وفي هذا الحديث استعمال مكارم الأخلاق والشفقة على المسلمين والاحتراز من تتبع العورات واجتلاب ما يقتضي دوام الصحبة ، وليس في هذا الحديث معارضة للأحاديث الصحيحة في النهي عن الطروق ليلا لأن ذلك فيمن جاء بغتة ، وأما هنا فقد تقدم خبر مجيئهم وعلم الناس وصولهم وأنهم سيدخلون عشاء ، فتستعد لذلك المغيبة والشعثة وتصلح حالها وتتأهب للقاء زوجها والله أعلم .” [شرح صحيح مسلم]

ثانياً: فطرق رجلان فكلاهما وجد مع امرأته ما يكره.. وجد مع امرأته رجلاً!

يعترض الديوث زكريا بطرس على الرويات التي جاءت وبها لفظ  “فطرق رجلان فكلاهما وجد مع امرأته ما يكره” و “فطرق رجلان فكلاهما وجد مع امرأته رجلاً” و  وأخرى بنفس المعنى.. ويقول أن رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم كان يتستر على هذه الخيانات بدليل نهيه ومن عصاه وجد رجلاً مع زوجته! فما تفسير هذا؟ .. فنقول أن هذه الروايات لا تصح.. وإن صحت فلا يحتمل المعنى على ظاهره ولا يدل على إن الرسول قصده، كما قال الإمام ابن العربي:

وقد سمعت عن بعض أهل الجهالة – غفرها الله لك وسترها عليك – أن معنى نهي النبي صلى الله عليه وسلم لهم لئلا يفتضح النساء ، كما جرى لمن خالف النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا الذي روي لم يصح بحال ، ولو صح لما كان دليلا على أن النبي صلى الله عليه وسلم قصده . فلا يصح لأحد له معرفة بمقاصد الشريعة ومقدار النبي صلى الله عليه وسلم أن يصححه ولا يجيزه” [عارضة الأحوذي]

بل تشبيه حاصل على الرجلان ليس إلا.. وأيضاً النهي جاء بعد الحادثة لا قبلها حتى يُتهم النبي بالتستر على الخيانة – وحاشاه – والدليل هو الرواية التالية:

“وقد أخرج  ابن خزيمة  في صحيحه عن  ابن عمر  قال : { قدم النبي صلى الله عليه وسلم من غزوة فقال : لا تطرقوا النساء وأرسل من يؤذن الناس أنهم قادمون  } وأخرج  ابن خزيمة  أيضا من حديث  ابن عمر  قال : { نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يطرق النساء ليلا ، فطرق رجل فوجد مع امرأته ما يكره  } وأخرج نحوه من حديث  ابن عباس  وقال : ” رجلان فكلاهما وجد مع امرأته رجلا ” وأخرج أبو عوانة  في صحيحه عن  جابر { أن  عبد الله بن رواحة  أتى امرأته ليلا وعندها امرأة تمشطها فظنها رجلا ، فأشار إليه بالسيف ، فلما ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم ذلك نهى أن يطرق الرجل أهله ليلا } [نيل الأوطار]

إذن نستنتج مما سبق من حادثة عبدالله بن رواحة:

  1. عبدالله بن رواحة تشبه له وجو رجل في بيته مع زوجته.. لكن الحقيقة هي إنها امرأة تمشط شعر زوجته..
  2. ذهب بعدها للنبي صلى الله عليه وسلم ليخبره عن هذه الحادثة، فنهى أن يطرق الرجل أهله ليلاً.

وبهذا تسقط كل الشبه ولله الحمد.. فالرسول لم يكن يدري بحادثة التشبيه التي حصلت مع عبدالله بن رواحة.. مما يؤكد عدم تستره على الخيانة الزوجية كما يقول القواد الديوث زكريا بطرس وإلا لنهاه قبل أن يدخل – حسب مفهوم عباد يسوع – لكن النهي جاء بعد الحادثة.. وكما قلنا مسبقاً روايات: “فكلاهما وجد مع امرأته رجلاً”.. لم تصح، وإن صحت فيفسرها حديث جابر الذي تناولناه.. فالأمر كله عبارة عن تشبيه، وإن النهي الأساسي ليس له علاقة بالتستر على الخيانة الزوجية، بل لأجل عدم حدوث تشبيه ولتتهيأ المرأة لاستقبال زوجها بشكل لائق وجميل.

قال الله تعالى:

“إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا” [الأحزاب: 57]

ثالثاً: موقف الإسلام من الدياثة.. وحد الخيانة الزوجية (الزنا)

نصت الأحاديث النبوية الشريفة على إن الديوث (الشخص الذي لا يغار على أهله) لا يدخل الجنة، كم جاء في الحديث التالي:

ثلاثة لا يدخلون الجنة أبدا : الديوث ، والرجلة من النساء ، ومدمن الخمر قالوا : يا رسول الله ! أما مدمن الخمر فقد عرفناه ، فما الديوث ؟ فقال : الذي لا يبالي من دخل على أهله قلنا : فما الرجلة من النساء . قال : التي تشبه بالرجال [صحيح الترغيب]

وموقف القرآن الكريم واضح في النهي عن الزنا، حيث يقول الله سبحانه وتعالى:

وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا [سورة الإسراء: 32]

وقد جاءت الأيات القرآنية موضحة لحكم قذف الزوج زوجته بالزنى (الخيانة الزوجية) بأن يحصل بينهم اللعان (إن لم يكن عنده شهود) – أي كل منهما يدعوا على نفسه بحلول لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين – حيث يشهد الرجل على نفسه أربعة بأنه صادق في دعوته على امرأته بأنها زانية، ثم في الخامسة يدعو على نفسه بحلول لعنة الله عليه إن كان كاذباً، وزوجته أيضاً تشهد على نفسها أربع بأنها بريئة من تهمة الزنا التي نسبها إليها زوجها، وفي الخامسة تدعو على نفسها بحلول غضب الله عليها إن كان صادقاً في دعوته. قال الله تعالى:

وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنْفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ [سورة النور: 4-8]

جاء في التفسير الميسر:

“وبشهادته تستوجب الزوجة عقوبة الزنى، وهي الرجم حتى الموت، ولا يدفع عنها هذه العقوبة إلا أن تشهد في مقابل شهادته أربع شهادات بالله إنه لكاذب في اتهامه لها بالزنى، وتزيد في الشهادة الخامسة الدعوة على نفسها باستحقاقها غضب الله، إن كان زوجها صادقًا فى اتهامه لها، وفي هذه الحال يفرق بينهما. [تفسير سورة النور:  8 – 9]

وها هو رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم يطبق شريعة رب العالمين:

“أرأيت لو أن رجلا وجد مع امرأته رجلا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : اذهب فأت بها ، فلاعن بينهما” [أحكام القرآن لابن العربي]

كنا في المسجد ليلة الجمعة فقال رجل لو أن رجلا وجد مع امرأته رجلا فقتله قتلتموه وإن تكلم جلدتموه والله لأذكرن ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فذكره للنبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل آيات اللعان ثم جاء الرجل بعد ذلك يقذف امرأته فلاعن النبي صلى الله عليه وسلم بينهما وقال عسى أن تجيء به أسود فجاءت به أسود جعدا [صحيح ابن ماجه]

ووردت أحاديث كثيره في هذا المعنى في صحيح البخاري ومسلم والنسائي وأبى داود.. يُمكن للقارئ العودة إليها ومراجعتها في موضوع اللعان.. مما يؤكد حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على أعراض المسلمين وعلى أنسابهم وتطبيقه لشريعة الله سبحانه وتعالى، ليس كما يدعي هذا الديوث زكريا بطرس في إن الرسول تستر على الخيانة الزوجية والعياذ بالله.

رابعاً: أحوال كتاب النصارى ومواقف الزنا والشذوذ الجنسي!

ابنتا لوط يزنين مع أبيهم ليحييا منه نسلاً:

وحدث في الغد ان البكر قالت للصغيرة اني قد اضطجعت البارحة مع ابي.نسقيه خمرا الليلة ايضا فادخلي اضطجعي معه.فنحيي من ابينا نسلا [تكوين 19: 34]

يسوع يتستر على زانية ويسامحها لأن لا أحد بلا خطيئة حسب مفهومه:

وقدم اليه الكتبة والفريسيون امرأة أمسكت في زنا.ولما اقاموها في الوسط قالوا له يا معلّم هذه المرأة أمسكت وهي تزني في ذات الفعل.  وموسى في الناموس اوصانا ان مثل هذه ترجم.فماذا تقول انت.  قالوا هذا ليجربوه لكي يكون لهم ما يشتكون به عليه.واما يسوع فانحنى الى اسفل وكان يكتب باصبعه على الارض.  ولما استمروا يسألونه انتصب وقال لهم من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر [يوحنا 8: 2-8]

داود يزني مع امرأة متزوجة لأنه رآها تستحم فوق السطح فأعجبته. وتنجب منه، فيدبر لقتل زوجها بسبب فضيحة الخيانة الزوجية:

وكان في وقت المساء ان داود قام عن سريره وتمشى على سطح بيت الملك فرأى من على السطح امرأة تستحمّ.وكانت المرأة جميلة المنظر جدا. فارسل داود وسأل عن المرأة فقال واحد أليست هذه بثشبع بنت اليعام امرأة اوريا الحثّي. فارسل داود رسلا واخذها فدخلت اليه فاضطجع معها وهي مطهّرة من طمثها.ثم رجعت الى بيتها. وحبلت المرأة فارسلت واخبرت داود وقالت اني حبلى. [صموئيل الثاني 11: 2-5] وفي الصباح كتب داود مكتوبا الى يوآب وارسله بيد اوريا. 15 وكتب في المكتوب يقول.اجعلوا اوريا في وجه الحرب الشديدة وارجعوا من ورائه فيضرب ويموت. 16 وكان في محاصرة يوآب المدينة انه جعل اوريا في الموضع الذي علم ان رجال البأس فيه. 17 فخرج رجال المدينة وحاربوا يوآب فسقط بعض الشعب من عبيد داود ومات اوريا الحثّي ايضا [صموئيل الثاني 11: 14-17]

راعوث تزني مع بوعز:

ومتى اضطجع فاعلمي المكان الذي يضطجع فيه وادخلي واكشفي ناحية رجليه واضطجعي وهو يخبرك بما تعملين.  فقالت لها كل ما قلت اصنع  فنزلت الى البيدر وعملت حسب كل ما أمرتها به حماتها.  فاكل بوعز وشرب وطاب قلبه ودخل ليضطجع في طرف العرمة فدخلت سرّا وكشفت ناحية رجليه واضطجعت. [راعوث 3: 4-8]

علاقة جنسية بين شاول ويوناثان (الشذوذ الجنسي):

شاول ويوناثان المحبوبان والحلوان في حياتهما لم يفترقا في موتهما.اخف من النسور واشدّ من الأسود. 24 يا بنات اسرائيل ابكين شاول الذي ألبسكنّ قرمزا بالتنعم وجعل حليّ الذهب على ملابسكنّ. 25 كيف سقط الجبابرة في وسط الحرب.يوناثان على شوامخك مقتول. 26 قد تضايقت عليك يا اخي يوناثان.كنت حلوا لي جدا.محبتك لي اعجب من محبة النساء. [صموئيل الثاني 1: 23-26]

ويبقى السؤال مطروحاً: هل كان زكريا بطرس قواد يتستر على الخيانة الزوجية ويشجع الإباحية؟

نعم كما جاء في بداية المقال.. زكريا بطرس من أوائل المتسترين على الخيانة الزوجية.. زوجته طاسوني تزني أمامه وهو يذهب بكل برود لمركز الشريطة ليخرجها باسم “المحبة”، حتى إنه اخترع تفسير جديد بأن طلب الإله عندهم من هوشع أن يتزوج بامرأة زانية بأن ذالك معناه نبوءة عن الخيانة، حيث قال بالحرف: “لاء ده بينبؤه.. بيقول أنت حتتجوز وحدة كويسة، لكن حتزني من وراءك وتنجب نسلاً.. وبعدين أوعى تكرها.. اذهب إليها ولاطفها وأعدها.. ده دليل الحب يا أستاذ.. حتى لو خانت وزنت بيقولوا حبها وروح لاطفها ورجعها” !؟

وهو القواد الذي جعل باغية فلبينية تدخل الكنيسة للممارسة الدعارة لأجل التحصل على المال.. وهو الذي اعتدى على احد الأطفال ببرايتون بأن وضع يده على أعضائه الحساسة.. وهو من ضرب قبطي بـ”الشلوت” فسبب له عاهة مستديمة لأنه رفض أن يلوط به.. فالقبطي البسيط أثبت أنه أشرف من القديس الأب الورع زكريا بطرس.. على الأقل لم يرضى على نفسه هذه الفعلة القبيحة.. فهل علمتم الآن لماذا يقذف الديوث زكريا بطرس رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم بهذه التهم الباطلة؟ إنه يتستر على أفعاله الشنيعة.. صفعات المسلمين كانت قوية جداً على قفاه.. لم يستحمل المسكين.. فلجأ للكذب والخداع من أجل الدفاع عن عِرضه! وحتى لا ننسى إن هذه البذاءات الفكرية يرعاها شنودة الثالث، فهو القائل إن ما يقوله هذا النجس أمور فكرية ينبغي الرد عليها في لقاء مع عمرو أديب منذ ثلاثة أشهر!

قال الله تعالى: إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ [سورة الحجر: 95]

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

************************************************

مقالات متعلقة:

كتب الأخ الأستاذ محمود القاعود مقالاً للرد على هذا الديوث بخصوص هذه الحلقة [أضغط هنا لقراءته] وأيضاً الأخ الدكتور وليد جزاهما الله خيراً . [أضغط هنا لقراءته]

ومتى اضطجع فاعلمي المكان الذي يضطجع فيه وادخلي واكشفي ناحية رجليه واضطجعي وهو يخبرك بما تعملين. 5  فقالت لها كل ما قلت اصنع 6 فنزلت الى البيدر وعملت حسب كل ما أمرتها به حماتها. 7 فاكل بوعز وشرب وطاب قلبه ودخل ليضطجع في طرف العرمة فدخلت سرّا وكشفت ناحية رجليه واضطجعت.

محاكمة شنودة الثالث.. حملة إلكترونية كبيرة على فيس بوك

فبراير 27, 2010 3تعليقات

الإخوة الكرام
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
انطلقت بفضل الله تعالى أكبر حملة تاريخية من أجل محاكمة شنودة الثالث بابا النصارى الأرثوذكس ، لمحاكمته على تعرضه للإسلام والدعوة لحذف آيات قرآنية كريمة وتأييده القمص الشاذ جنسيا زكريا بطرس وتحريكه لمظاهرات نصارى المهجر من أجل احتلال مصر عسكريا وعمل وطن قومى للنصارى .
الحملة دشنها الداعية الشيخ عصام مدير وانضم لها حتى الآن ألف وخمسمائة فرد غالبيتهم يطالبون بمحاكمة شنودة بتهمة الخيانة العظمى ، ونسبة منهم تطالب بنفيه من مصر وعزله من منصبه ..يقول الشيخ عصام فى تعريفه بالجروب :

أول حملة الكترونية عربية اسلامية تطالب مصر وجامعة الدول العربية باعتقال ومحاكمة رأس الكنيسة الأرثوكسية المصرية (نظير جيد) المعروف بالبابا شنودة لعدة أسباب وجيهة نعرضها في هذه المجموعة التي تريد حشد همة وطاقات المسلمين للتقدم بعريضة الاتهام من أدلة وبراهين تدين المحرض الأول على الفتنة الطائفية في أرض الكنانة.
في مقدمة هذه الأسباب ثبوت تورط شنودة في سب وشتم رسول الله وقذف أعراض زوجاته رضوان الله عليهن.
والتحريض على اعتقال وتعذيب المسلمات الجدد والتسبب في قتل اختنا وفاء قسطنطين في دير وادي النطرون طيلة اربع سنوات ظلت حبيسة فيه.
وأخيراً وليس آخراً، قام أتباع وقساوسة شنودة بجمع تواقيع مليونية للمطالبة بحذف نصوص القرآن الكريم من مناهج التعليم المصرية وفي ذلك منتهى التطاول من شنودة على كتاب رب العزة.
لمطالعة المزيد على هذا الرابط بعنوان “لماذا تجب محاكمة شنودة؟”

http://is.gd/8NsdM
إدارة الفيس بوك حجبت الجروب خمس مرات حتى الآن ، وبفضل الله عاد مرة أخرى .. إشتراك الجميع مهم جدا من أجل تدعيم الجروب الذى أفزع النصارى فى مصر وتكتمت صحف ساويرس خبره حتى لا يروجوا له ..
كل من يحب الله ورسوله يشارك فى هذا الجروب نريد أن نتخطى العشرة آلاف بمشيئة الله تعالى :
هذا رابط الجروب

http://www.facebook.com/group.php?gid=308920693779
ورجاء من كل من يقرأ أن ينشر هذا الخبر فى المنتديات والمدونات والصحف ، وجزاكم الله تعالى كل خير

_________

انتهى كلام الأستاذ محمود القاعود، أحد المساهمين في هذه الحملة. للمشاركة في نشر الحملة على فيس بوك باستطاعتك وضع أحد هذه البنرات (حسب اختيارك) في موقعك أو مدونتك أو على منتداك.


أو اضغط على الصورة التالية لنشر الموضوع عبر المواقع الاجتماعية أو البريد الإلكتروني:

Bookmark and Share

زكريا بطرس ومناظرة في الشذوذ الجنسي

فبراير 18, 2010 5تعليقات

موضوع المناظرة مع زكريا بطرس

بقلم / محمود القاعود

فى أواخر العام 2003م بدأ الخنزير الشاذ جنسياً سلبى زكريا بطرس ، بث برامجه المسيئة للإسلام عبر فضائية الحياة التنصيرية ، وكان يدعو شيوخ الإسلام أن يردوا عليه . بل ودعا شيخ الأزهر أن يحضر إلى الاستديو الذى يبث زيكو منه حلقاته فى لوس أنجلوس ليناظره .. ! كان القمّص الشاذ جنسياً يستغل ضعف الإمكانيات لدى المسلمين ، ليعايرهم بأن شيوخهم لا يقدرون أن يردوا عليه ! فهو يمتلك عدة فضائيات ويقف خلفه مجلس الكنائس العالمى و الكنيسة الأرثوذكسية المصرية ، بالإضافة لملايين الدولارات التى تسمح له بنشر بذاءاته من خلال عشرات المواقع والمنتديات والغرف الصوتية .. بينما كل ما يصدر عن المسلمين مجرد عمل فردى تطوعى لا ترعاه مؤسسة إسلامية كـ الأزهر الشريف أو رابطة العالم الإسلامى ، ولا توجد فضائيات إسلامية ترد عليه .. فقط بعض المنتديات والمدونات وعدة غرف صوتية وبعض البرامج العابرة فى بعض الفضائيات الإسلامية ..

هذه الخلفية كانت تعطى زيكو الجرأة أن يطلب المناظرة من علماء الإسلام ، بل ويضع شروطاً للمناظر ويشترط أن يكون خريج الأزهر وأن يكون متمتعاً بأدب الحوار ومتخصصاً تخصّصاً علمياً دقيقا !

مع ظهور موقع اليوتيوب فى العام 2005م وبداية العمل فيه ، بدأ المسلمون فى عمل فيديوهات ترد عليه كبديل عن الفضائيات وكانت أقوى سلسلة فيديوهات تفضح زيكو للصديق العزيز ” إسلام “ صاحب مدونة ” الإسلام والعالم “ ، الذى فند فى عشرة أجزاء أكاذيب عديدة لـ زيكو .. بعدها انتهج العديد من الإخوة والأصدقاء السير على خطى الأخ ” إسلام “ وعمل فيديوهات تفضح القُمّص الشاذ ..

بدأ زيكو يتراجع عن طلب المناظرة ، لما لاحظه من فضائح كبيرة له فى اليوتيوب ، وصار يتهرب من المناظرات بحجج رقيعة وواهية للغاية ، حتى وصل به المطاف أن شبه المناظرات بـ الغزوات ، وأن المناظرة تشبه شخص يرتدى ” قميص مشجّر وبُلغة ” !

مع مرور السنوات انتشرت المنتديات والمدونات والمواقع والغرف الصوتية التى تفضح زيكو وأكاذيب النصارى ، وصار اليوتيوب بمثابة فضائيات بديلة .. بل إنه أفضل .. ويتمتع بجماهيرية عريضة ، جعلت الخنزير الشاذ زيكو يتآمر على القنوات التى تفضحه بادعاء حقوق ملكية الفيديوهات التى تبث من خلالها !

ومنذ العام 2003م حتى العام 2010م يعرض العديد من الشيوخ والعلماء وطلاب العلم ، المناظرة على جناب القُمّص الورع ” البسكلتة “ دون جدوى . لذا فإنه من العبث أن يعرض عليه أى مسلم المناظرة .. فالمناظرة لـ زيكو تشكل كارثة كبرى ..

وإن كان البعض يصر على عمل مناظرة فتكون فى موضوع من تخصص القُمّص الورع زكريا بطرس .. فهو لا يعرف أى شئ فى الإسلام .. ولا يعرف أى شئ فى عقيدته .. ما يعرفه جيدا جناب القُمّص هو ” الشذوذ الجنسى السلبى “ و ” القوادة “ و ” اغتصاب الأطفال “ ..

وعليه يكون موضوع المناظرة المطروح على زيكو هو :

هل زكريا بطرس شاذ جنسياً سلبى ؟

موضوع آخر :

زكريا بطرس قوّاد أم مغتصب أطفال ؟

موضوع ثالث :

هل أولاد طاسونى هم أولاد زكريا بطرس ؟

موضوع رابع :

لماذا قام زكريا بطرس بضرب أحد الأقباط بـ الشلوت ؟

موضوع خامس :

لماذا قام زكريا بطرس بخلع الجلابية والبنطلون فى كنيسة برايتون ؟

هذه هى الموضوعات التى يجب أن يتم طرحها عليه لتكون موضوع المناظرة .. فمثل هذا الخنزير الشاذ لا يصلح لعمل مناظرة فى أية عقيدة .. فيجب أن نخاطبه بما يفهمه .. ونعده بأن المناظرة عن شذوذه الجنسى السلبى ستكون عن طريق الهاتف حتى لا يتم اختطافه من ” لوس أنجلوس “ كما يزعم وأن يكون المناظر متخصصاً فى علم الوثائق وعلم البناطيل ، حتى يستطيع ترجمة وثيقة الأنبا دانيال أسقف سيدنى ، ووثيقة مجند قسم شرطة العجوزة ووثيقة مطران الكلدان فى أمريكا .. وحتى يستطيع معرفة السبب الذى جعل زيكو يخلع البنطلون من أجل الكرازة !