أرشيف

Posts Tagged ‘who is shenouda’

شنودة الثالث لقيط وابن زانية

أغسطس 28, 2010 5تعليقات

نحن مجموعة تبحث عن الحق وتتساءل عن الإيمان والأمور الفكرية و كل غايتنا من هذا العمل كشف الحقيقة الغائبة التى يحاول البابا شنودة الثالث الهروب منها بشتى الطرق هو وأتباعه وعبدته .

يدعى البابا شنودة الثالث أن أمه ماتت بعد ولادته بحمى النفاس ، وهذا طبعا وارد وهناك سيدات تمتن أثناء الولادة الطبيعية أو أثناء العمليات القيصرية أو بعد الولادة مباشرة . لكن هناك سؤال دون إجابة : لماذا كان البابا شنودة الثالث ” ساقط قيد ” ؟؟ لماذا لم يقم والده المزعوم ” جيد روفائيل ” بتسجيله فى مكتب الصحة ؟؟ يقول شنودة عن قصته المزعومة محاولا إخفاء أنه لقيط وابن زانية : انتقل أخى الأكبر إلى مدينة بنها وأخذنى وحصلت على الابتدائية، ولم تكن هناك مدرسة ثانوية سوى الأهلية، ولم تكن معى شهادة ميلاد.. فقيدونى تحت بند «ساقط قيد» ذلك أن وفاة والدتى فى أغسطس الذى يميز الصعيد بالحرارة الشديدة لم يتح لعائلتى فرصة استخراج شهادة الميلاد، فلجأت إلى القضاء الذى أرسلنى إلى التسنين وأتذكر أننى قلت للطبيب إياك أن تقع فى خطأ.. فمن الجائز أن يولد طفل لأب متوفى وقد ترك الجنين فى بطن زوجته..

ولكن من المستحيل أن يولد طفل بعد وفاة والدته.. قال طبعا.. وأضفت أن والدتى توفيت فى التاريخ الفلانى بحمى النفاس، ومعنى ذلك ببساطة أننى لم أولد بعد هذا التاريخ.. ضحك الطبيب وحدد تاريخ ميلادى الطبيعى والصحيح وهو التاريخ الذى يسبق بيوم أو يومين تاريخ وفاة والدتى المثبت فى الشهادة الصحية بالدفن . ( المصرى اليوم 14 / 11 / 2009 )

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=233184&IssueID=1589

ومن الثابت أن أم البابا شنودة المزعومة هى الزوجة الثانية لـ جيد روفائيل الوالد المزعوم لـ شنودة وفى القوانين الكنسية لا يمكن لابن الزوجة الثانية أن يتولى أى منصب كنسى حتى ولو شماس ، فضلا أن يكون بابا ، بما يؤكد أن شنودة لقيط ، وأن جيد روفائيل تبناه نظراً لأن التبنى مباح فى المسيحية ، وأن حكاية أن أمه ماتت بعد ولادته هى أكذوبة اخترعتها الأسرة التى تبنته حتى لا يجرحوا مشاعره . و من يتابع شنودة وأحاديثه يجد أنه يتحاشى ذكر أى شئ عن أمه أو عن والده . ذلك أنه لا يعرف من هى أمه التى حبلت به من الحرام ولا من هو والده الزانى الذى أنجبه ، وهذه العقدة — عقدة أن شنودة لقيط مجهول النسب — هى سبب إجرامه وتمرده وحرمانه للمطلقين من الزواج الثانى ، والقول أنه لن يغفر للزانى أبدا ، لأنه يتذكر أمه الزانية وكيف حملت به سفاحاً .

وإن نظرنا إلى صورة نادرة للبابا شنودة بجوار أخيه المزعوم ” روفائيل جيد روفائيل ” لن نجد أى تشابه بينهما على الإطلاق بما يؤكد أن شنودة ابن رجل آخر تماما غير جيد روفائيل .

ويبقى السؤال : ابن من هو البابا شنودة الثالث الذى يسمى ” نظير جيد روفائيل ” ؟؟ ومن هو والده الحقيقى ؟؟ هذه تساؤلات مشروعة وأمور فكرية ندعو حضرات القساوسة والقمامصة والأساقفة الأفاضل أن يوضحوها لنا ونحن نرحب بإجابتهم بكل سرور